نادر العنزي ( تبوك)
جاءت فضيحة مجلة «كونسيرفتف ريفيو» الأمريكية، التي أكدت ارتباط بعض المحللين العاملين في شبكة «CNN» بالحكومة والمؤسسات القطرية، لتظهر للعالم الوجه الحقيقي للسياسة القطرية وأنها تقف خلف التقارير المسيئة للمملكة.

ويوماً تلو الآخر يعرف العالم أكثر أن الدوحة لم تعد تملك سوى ضخ مليارات الريالات القطرية لمهاجمة السعودية، بعد أن كشفت المملكة نواياها الخبيثة وعرتها أمام العالم كداعمة وممولة للإرهاب.

سياسة الدوحة السائرة نحو الهاوية، مستعيضة عن صرف مواردها المالية في دعم مواطنيها وتنمية بلادهم، وموجهة إياها لاستغلال المرتزقة للمهاجمة.

فبعد المظاهرة التي نظمتها أبواق «قطر» أمام السفارات السعودية، وشراء أصوات المرتزقة لتشويه كل ما يخص المملكة عبر منابرها الإعلامية، أتت الفضيحة الكُبرى بعد أن وصلت يدها الخبيثة لاستغلال شبكة «CNN»، الأمر الذي شكل صدمة لنجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جونيور.

وقال النائب بالبرلمان المصري مصطفى بكري لـ«عكاظ» إن فضيحة النظام القطري الجديدة التي أتت بعد فضيحة «واشنطن بوست» التي أكدت أنها تعرضت للخديعة من مؤسسة قطر الدولية ومديرها التنفيذي ماجي ميتشل سالم التي كانت تكتب المقالات لجمال خاشقجي التي كان يهاجم فيها المملكة، مشيراً إلى الكشف عن التغلغل القطري في قناة الـ CNN وفق ما نشر في إحدى المجلات الأمريكية التي كشفت عن أن أسباب الهجوم العدائي والحملات التي تبنتها القناة الأمريكية ضد المملكة هو أمر يوجب عليها الاعتذار للمشاهدين كما فعلت واشنطن بوست في وقت سابق.

ونوه النائب المصري، بأن الحملات الإعلامية والحرب الممنهجة التي تُشن ضد المملكة هي حملات مدفوعة الأجر وتفتقد المهنية والمصداقية. فيما قال المحلل السياسي سمير راغب، إن نظام الحمدين القطري يعمل بطريقة وأساليب العصابات، مشيراً إلى أن جرائم الرشوة القطرية جزء أصيل من تكتيكاتهم الإجرامية، بدءا من رشوة المونديال وحتى رشوة خبراء CNN، وله ما قبلها و ما بعدها من الكثير من جرائم الرشاوى أو محاولة الرشوة. وأضاف: «تحدث التقرير عن 4 عملاء لقطر من خبراء القناة الأمريكية العالمية، فإن هناك العشرات في هذه القناة وغيرها، ربما يكون وجود رابط بمؤسسات قطرية كشف أمر الأربعة عملاء لقطر، لكن هناك المئات الذين يعملون لحساب العصابة القطرية في قنوات حول العالم ومنها قنوات تليفزيونية عربية، يحملون وجهة نظر الدوحة طبقا لتوجيه ضابط التشغيل من المخابرات القطرية، والدفع يتم بطريقة عصابات المافيا أو عملاء المخابرات».