إبراهيم علوي (جدة)
أطاحت شعبة التحريات والبحث الجنائي في شرطة جدة بعدد من المتهمين تورطوا في جرائم سلب لعدد من الأشخاص جنوبي المحافظة قبل أن يتم الإطاحة بهم إثر عمل أمني نفذته جنائية جدة.

وكانت الأجهزة الأمنية في شرطة جدة قد تلقت بلاغات عن تعرض عدد من الأشخاص للسرقة على أيدي أحد قائدي المركبات، يدعي قيامه بإيصال ضحاياه لوجهتهم بسيارته الخاصة والتي يعمل عليها على حد زعمه كسيارة أجرة، قبل أن يوهم الضحية بتخفيض قيمة أجرة إيصاله نظير موافقته على الركوب مع ركاب آخرين داخل المركبة، والذين هم في واقع الأمر بقية أفراد العصابة، ويقنع ضحيته بالركوب طالبا منه مبلغ رمزي لإيصاله وما أن يستقل الضحية المركبة حتى يقدم الجناة على ضربه وتقييد حركته في إحدى الطرق الفرعية قبل أن يتم تجريده من كل ما بحوزته من أموال وجهاز جوال ومن ثم يتم إلقاؤه من المركبة والفرار بالغنيمة.

وكان أحد الأشخاص قد تمكن من توثيق السرقة بتسجيل مقطع فيديو يظهر فيه أحد ضحايا العصابة وهو يحاول مقاومتهم لاسترداد ما قاموا بسرقته، إلا أنهم تمكنوا من إلقاءه من المركبة والفرار في حي الخمرة جنوبي جدة بعد أن أوهموه بإيصاله مقابل مبلغ رمزي ليسقط في شباكهم وكان في حوزته مبلغ 34 ألف ريال، وأنزلوه بالقوة في الطريق، وفروا هاربين.

شرطة جدة بدورها شكلت فريق عمل من شعبة التحريات والبحث الجنائي وشرعت في تتبع جرائم العصابة والاستماع لإفادات الضحايا و التي كشفت عن مواصفات اللصوص والمواقع التي يستهدفونها وهو ما أسهم في سرعة الإطاحة بهم عبر كمين محكم.