«عكاظ» (الأحساء)
اجتاحت صورة السعودي صالح الرشيدي مواقع التواصل بشكل واسع، أثناء فرحته بتخرج ابنته في كلية الطب بجامعة الملك فيصل بالأحساء، فيما دفعته الفرحة لرفع لوحة كتب عليها «تخرجت بنتي الدكتورة»، أثناء انتظاره مرتديا مشلحه أمام قاعة حفل التخرج بانتظار خروج ابنته. وعن سعادته البالغة قال الرشيدي لـ«العربية.نت» «لا تسعني الفرحة بتخرج ابنتي، وإنهائها بنجاح مشوارها العلمي»، مضيفا: «ابنتي طموحة وستكمل مسيرتها التعليمية بنفس الهمة»، مشيرا إلى سعادة الآباء والأمهات التي لا توصف في لحظات تخرج الأبناء، وحين يقطفون ثمار التعليم. من جهتها، أبدت الابنة الخريجة الطبيبة عائشة سعادتها بالتخرج، وبتشريف والدها بالحضور والاحتفاء بهذه الطريقة اللافتة، داعية له بطول العمر، وقالت: «صورة والدي التي انتشرت في المنصات، تصف مشاعر الأبوة التي يعيشها أبناء هذا الوطن بمناسبة تخرج أبنائهم وبناتهم، وهم يرون أمام أعينهم لحظات القطاف لثمار طال سقياها».