أ.ف.ب (إسلام آباد)
اعتقل طالب جامعي باكستاني، طعن أستاذه بسكين حتى الموت، بذريعة تنظيمه حفل استقبال مختلط للطلبة الجدد بكلية صادق إيغرتون الحكومية في مدينة باهاوالبور الجنوبية. وحسب «ديلي ميل» البريطانية، قالت الشرطة الباكستانية إن الأستاذ المساعد خالد حميد قتل (الأربعاء) في حرم الكلية أثناء تنظيمه الحفل، بطعنات متتالية في الرأس والمعدة، فيما صرخ الطالب أثناء ذبحه للأستاذ: «أنت تنشر الرذيلة». وأشار ابن الضحية وليد خان إلى أن الجاني كان ينتظر دخول والده الحفل ومن ثم هاجمه بالسكين، قبل أن يقع الضحية أرضا مضرجا بدمائه. وألقت الشرطة القبض على الطالب الجاني وحولت أوراقه إلى المحكمة. وأخيرا أصدرت جامعة حكومية في البنجاب تعليمات خاصة باللباس تمنع الطالبات بموجبها من ارتداء ملابس مفتوحة عند العنق أو بلا أكمام أو سراويل ضيقة أو أقصر من المعتاد. فيما تمنع العديد من الجهات الحكومية أيضا الطلاب الإناث والذكور من الجلوس متجاورين حتى لا يتعرضوا للعقاب.