«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

أوضحت وزارة الحرس الوطني، اليوم (الخميس)، تعقيباً على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن وجود وحدات سكنية خالية وغير مُفعّلة داخل المدن السكنية للوزارة، أنه وبعد زيارة وزير الحرس الوطني لإحدى المدن السكنية بتاريخ 3/ 5/ 1440هـ، واطلاعه على شكاوى الساكنين وملاحظاتهم، وجَّه بتشكيل لجنة عليا عاجلة بتارخ 7/ 5/ 1440هـ، قامت بزيارة جميع المدن السكنية واطلعت على كل الملاحظات وآلية العمل المتبعة.

وأوصت اللجنة باستحداث إدارة «المدن السكنية» لتتولى مسؤولية الصيانة وتوزيع الفلل على المنسوبين بمنظومة إلكترونية، كما أوصت بتوزيع مجموعة كبيرة من الفلل السكنية المُتعثرة على المنسوبين بعد إكمال أعمال الصيانة.

وبناء على هذه التوصيات، وجَّه وزير الحرس الوطني بمحاسبة المقصرين نظاماً من المسؤولين والموظفين، والتأكيد على تحسين نمط الحياة داخل المدن السكنية تماشياً مع برنامج «جودة الحياة» أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وكشف المتحدث الرسمي للوزارة المقدم محمد العمري، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنه تم رصد 417 فيلا سكنية غير صالحة للسكن، وبتوجيهات وزير الحرس الوطني، تم العمل حتى الآن على إعادة تأهيل 77 فيلا وتجهيزها، منها 61 فيلا في مدينة الملك عبدالعزيز السكنية بخشم العان، و16 فيلا في مدينة الملك سعود بديراب، تم تسليمها بشكل نهائي.