«عكاظ» (لندن)
موجة جديدة من عمليات التجميل، انتشرت في صفوف الجنس اللطيف أخيراً، بطلها ملامح «كايلي جينر» أصغر مليارديرة في العالم، إذ تسعى النساء حول العالم إلى تجميل وجوههن وصولاً إلى ما يعرف بموضة rich girl face، وفق صحيفة «ذي صن» البريطانية. وأكد جراح التجميل البريطاني ديرك كريمر أن إجراء هذه العملية يشمل الحشوات الموضعية وحقن الشفاه والخدود، إضافة للتقشير الكيميائي للبشرة (إزالة الخلايا الميتة من الطبقة العليا للجلد باستخدام الأحماض). لافتاً إلى أن نسبة طلب الوجه المنفوخ شبيه كايلي ارتفعت بين النساء من سن 20-29 عاماً، في دلالة على حالة الرفاهية اللاتي يأملن انعكاسها لدى ذويهن. واستدرك كريمر: فتيات هذا الجيل، على عكس الأجيال السابقة، إذ لا يسعين لإخفاء جراحاتهن التجميلية عن الأنظار، فالشفاه والخدود المنتفخة مثل سمكة فوغي باتت مصدر فخرهن.