محمد حفني (القاهرة)
تداول رواد التواصل في مصر صوراً لطلاب وطالبات داخل الحرم الجامعي لجامعة الزقازيق، يتحلقون حول عربة فول وعصّارة قصب، في سابقة من نوعها، أثارت جدلاً واسعاً لإساءتها للجامعة وتشويهها للمظهر الحضاري لمقار العلم، إضافة لانتهاكها تعليمات وزارة التعليم العالي بالحفاظ على هيبة الحرم الجامعي. وقال رواد المواقع إن المنظر أقرب للظاهرة المنتشرة في الشوارع المصرية. ونقلت وسائل إعلام مصرية أن إدارة الجامعة سمحت بدخول هذه العربات رضوخاً لرغبات اتحاد طلاب كلية الآداب الذي قرر إقامة يوم مفتوح وعمل نشاط اقتصادي لطلاب الكلية، مع تقديمها تعهدات أخرى بافتتاح منافذ لبيع سلع ومنتجات غذائية بالكلية. بينما لم يعلق اتحاد الطلاب على الصور، رغم تأكيد إدارة الكلية أن النشاط يخص الاتحاد ويندرج ضمن برنامج الأنشطة الطلابية التي تنفذ داخل الحرم الجامعي. يذكر أن الصور شملت عربة فول، وأخرى محملة بعصير القصب ومناضد لجلوس الراغبين في تناول الوجبة في الهواء الطلق.