«عكاظ» (لندن)
استخدمت مريضة سرطان تقنية علاجية جديدة تحول دون تساقط شعرها أثناء جرعات الكيماوي. ووفق «ديلي ميل» البريطانية، استعانت البريطانية أماندا وايت (37 عاما) من مانشستر بقبعة تبريد لتغطية فروة رأسها ما حافظ على شعرها خلال 12 جولة من العلاج الكيماوي للسرطان. وكانت أماندا اكتشفت ورما في ثدييها يناير 2017، وتحملت جولات مكثفة من العلاج، على مدى 18 أسبوعاً، إضافة إلى جراحة ثم 3 أسابيع أخرى للعلاج الإشعاعي، إلا أنها استعانت بقبعة «باكسمان» التي تحوي نظام تبريد لفروة الرأس، ما خفض درجة حرارة رأسها، وقلل تدفق الدم إلى بصيلات الشعر، وجعلها أقل عرضة لسموم العلاج.