«عكاظ» (الرياض)
كشف برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان، استحواذ العاصمة الرياض على النصيب الأكبر من المشاريع السكنية الـ46 الجاري تنفيذها حاليا بـ 11 مشروعا، فيما حلت مدينة الدمام في المرتبة الثانية بـ7 مشاريع.

وأوضح «سكني» عقب إطلاقه اليوم (الثلاثاء)، على موقعه الإلكتروني، صفحة جديدة تختص بمتابعة «تحديثات البناء» لتبين نسب الإنجاز في لمشاريع التي بدأ تنفيذها أخيرا، أن الإنشاءات جارية حاليا في 46 مشروعا سكنيا توفر 97836 وحدة سكنية متنوعة (شقق - تاون هاوس - فلل)، تمتاز بجودة التنفيذ والسعر المناسب، إذ ستسهم في تلبية نسبة عالية من الطلب على الدعم السكني، مبينا أن التنفيذ جاء بعد استكمال إجراءات حجز تلك الوحدات، وذلك وفقا للشروط والضوابط المقررة من لجنة البيع أو التأجير على الخارطة، وتتوزع المشاريع على 16 مدينة.

وحظيت الرياض بالنصيب الأكبر منها بـ11 مشروعا هي «عمائر الجوهرة» و«إسكان الرياض» و«بوابة الشرق»، إضافة إلى مشروع «معالي عنان» و«رابية الشرق» و«مرسية» و«ديار السعد»، وكذلك مشروع «شمس الديار» و«إشراق ليفنج» و«بيوت الزامل» و«قيران»، فيما حلت مدينة الدمام في المرتبة الثانية بـ7 مشاريع هي مشروع «الواجهة» و«نساج تاون» و«الياسمين رزدينس» وكذلك مشروع «الفريدة» و«مد» و«واحة الدمام» و«تلال الغروب».

وقال البرنامج في بيان صحفي اليوم إن إطلاقه لـ«صفحة التحديثات» يأتي حرصا منه على رفع مستوى الإنتاجية وتأكيدا على التزام وزارة الإسكان بالجدول الزمني لتسليم المشاريع في الوقت المحدد والجودة العالية، وبهدف رفع مستوى الشفافية بينه وبين المستفيدين كونهم المعيار الحقيقي لتحقيق أهدافه، مؤكدا حرصه على ضرورة التزام المطورين بالخطط الزمنية والمواصفات الفنيّة المحدّدة لكل مشروع لإتمام التنفيذ على أكمل وجه تمهيدا لتسليمها للمواطنين، وذلك في إطار جهود وزارة الإسكان في تحقيق أهداف برنامج الإسكان «أحد برامج رؤية المملكة 2030» لرفع نسبة التملك السكني إلى 60% بحلول عام 2020، والوصول إلى 70% بحلول عام 2030. ويستهدف التحديث الجديد إبقاء الأسر التي تم تخصيص وحداتهم من ضمن خيارات «سكني» المتنوعة، على اطلاع كامل بسير العمل في المخططات والمشاريع بشكل أسهل دون الحاجة لزيارة المواقع أو التواصل مع المطورين لمعرفة المستجدات ونسب الإنجاز ومواعيد التسليم، ويكتفوا بزيارة الموقع الإلكتروني لمشاهدة مواقع البناء، وذلك في إطار السعي الدائم للوزارة لاستحداث حلول إلكترونية تساعد في التسهيل على المواطنين المستحقين وتوفير المزيد من الخدمات الإلكترونية لهم، حيث يتم تقسيم الموقع إلى خيارين، الأول يتعلق بالمشاريع والبالغ عددها 46 مشروعا، أما الثاني فيختص بالمخططات ويضم حتى الآن 13 مخططا على أن يتم تحديثها بشكل دوري.

كما بدئ في تنفيذ مشروع «تلال الخميس» ومشروع «واحة الخميس» بمحافظة خميس مشيط ومشروع «ديار رابغ» بمحافظة رابغ ومشروع «لؤلؤة الديار» و«رواسن» في مدينة ينبع، ومشروعي «جوهرة الرصيفة» و«ريتاج» في مكة المكرمة، ومشروعين بجازان هما «ضاحية الملك عبدالله» و«الصفوة جاردن».

أما مشاريع مدينة جدة فسيبدأ العمل في تنفيذ مشروعي «أعالي جدة» و«تلال الغروب» الواقعين بحي الأمير فواز ومشروع «ربى الحجاز» و«بوابة التحلية»، و3 مشاريع بالمدينة المنورة هي «درة المدينة» ومشروع «بوابة طيبة» و«جوار»، ومشروعي«مدينة الورود»و«الفتح» بالطائف ومشروعي «منازل القطيف» و«البدراني» بمحافظة القطيف، ومشروعي «بساتين تبوك» و«درة تبوك» في منطقة تبوك، ومشروع «مخطط الجوهرة» بالهفوف، و«ديار الحسا» و«البيرق» بمدينة الأحساء و«إطلالة البحر» بالخبر ومشروع «تلال أبها».

ويحرص البرنامج على أن تكون المشاريع المنفذة ذات جودة عالية وأسعار مناسبة تتراوح بين 250 ألفا و750 ألف ريال، مع تكامل بنيتها التحتية من شبكات مياه وكهرباء واتصالات وإنارة إضافة إلى المواقع المخصصة للمدارس والجوامع والحدائق والمسطحات الخضراء والمرافق التجارية، إضافة إلى المواقع التي خصصت للجهات الحكومية لتكون مشاريع سكنية متكاملة توفر لسكانها جميع ما يحتاجون إليه من خدمات.