«عكاظ» (جدة)
كشفت مصادر مطلعة أن التحقيقات التي تجريها النيابة العامة بشأن إحدى القضايا تكشفت لها عن تكوين عصابي مكون من شبكة لأشخاص في الداخل والخارج، يمتهمون الاشتغال بالأعمال المحظورة طبقاً لنظامي التستر والغش التجاري، إضافة إلى ممارسة بعض السلوكيات غير المشروعة المتعلقة بالعرض والأخلاق والخمور.

وأوضحت النيابة العامة أنها قامت باتخاذ إجراءاتها في هذا الجانب وفق إستراتيجيات وخطط ذات معايير عالية واستخدام تقنية متطورة في ذلك، ما أسهم في تحقيق نتائج مهمة وملموسة وذات أثر فاعل وكبير، من خلال تحليل النمط الإجرامي وتشخيصه بدقة متناهية، والربط بين المتهمين في تلك الشبكة داخلياً وخارجياً، وبين الأسلوب الجرمي المستخدم في تنفيذ هذه الجرائم، والتنسيق مع الجهات النظيرة في الخارج في هذا الشأن، ما نتج عنه الإطاحة بهذه الشبكة وكشف أساليبهم المستخدمة للتموية ومحاولة الإفلات من المساءلة النظامية في هذ الصدد.