«عكاظ» (جدة)
شارك رياضيون ومتطوعون من أنحاء المملكة في حفلة الافتتاح الضخمة للأولمبياد الخاصة بالألعاب العالمية بأبوظبي 2019، ويعد الفريق السعودي الذي يضم 50 رياضياً الأكبر في تاريخ مشاركة المملكة بهذا الحدث، الأمر الذي يعد إنجازاً ساهم في تحقيقه الدعم الكريم من قبل حرم ولي العهد الأميرة سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز، التي تتابع الفريق المشارك انطلاقاً من حرصها على دعمهم الكامل، وذلك في إطار جهودها الحثيثة، وخاصة في المجالات الخيرية، والرامية نحو تمكين أفراد المجتمع السعودي من ذوي الإعاقات لإظهار كامل إمكاناتهم.