وكالات (ميامي)
هددت أندية أوروبية كبرى أمس (الجمعة) بمقاطعة نسخة جديدة من كأس العالم للأندية يقترحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الأمر الذي يلقي بشكوك عميقة إزاء خطط جياني إنفانتينو رئيس الفيفا ويعرض اللعبة لحالة انقسام كبير على الصعيد الدولي.

وكان إنفانتينو يأمل في الحصول هذا الأسبوع على دعم من أجل استحداث بطولتين جديدتين مربحتين إحداهما دوري الأمم العالمي بمشاركة منتخبات وطنية والثانية نسخة معدلة من كأس العالم للأندية بمشاركة 24 فريقا على أن تنطلق نسخة «استكشافية» من البطولتين في 2021.

واضطر إنفانتينو للتخلي عن خطته بشأن دوري الأمم العالمي حتى قبل اجتماع الفيفا أمس (الجمعة) بسبب عدم وجود إجماع على البطولة وتكدس جدول الارتباطات الدولية.

لكن إنفانتينو يرغب في المضي قدما في خططه لإطلاق «نسخة تجريبية» من كأس العالم للأندية بمشاركة 24 فريقا في ظل توقعات أن يسمح مجلس الفيفا بتمرير الفكرة قبل اجتماع الجمعية العمومية المقرر في يونيو المقبل والذي سيطلب منه التصديق على الخطة.

لكن رابطة الأندية الأوروبية برئاسة أندريا أنييلي، وهو أيضا رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، أرسلت خطابا إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وإنفانتينو موقعا من 15 عضوا في مجلس الإدارة ومنهم مسؤولون في مانشستر يونايتد وبرشلونة وأياكس أمستردام يتضمن معارضة صريحة لهذه المقترحات. وورد في الخطاب، الذي نشرت صحيفة زود دويتشه تسايتونج الألمانية مقتطفات منه، أن الرابطة «تعارض بشدة أي مقتراحات تتعلق بتحديث كأس العالم للأندية في هذا التوقيت وتؤكد أن أندية الرابطة لن تشارك في هذه البطولة».