«عكاظ» (جدة)
تختتم اليوم السبت مسابقة «مزاين الإبل» ضمن فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي يقام في «الصياهد الجنوبية» شمال شرق الرياض، ويلقى نجاحاً كبيراً وحضوراً جماهيرياً لافتاً.

وسجلت مزاين هذا العام أرقاماً قياسية كبيرة على مستوى المشاركين والحضور، زاد من ضراوة المنافسة واحتدام التنافس بين المشاركين.

وتنظم المزاين 44 منافسة موزعة على أيام المهرجان بشكل يومي، يشارك بها أكثر من ألف مشارك من داخل المملكة وخارجها يتم إعلان أسمائهم يومياً قبل يوم من العرض بعد خضوع المنقيات للفحوصات الطبية وفحوصات التأكد من خلوها من العبث.

منافسة قوية أول فوز لمشاركة نسائية

شهدت المنافسات نتائج قوية في الفترات السابقة، وشهد شوط (فردي جل صفر) فوز المالك هلال بن دغيثر العتيبي بالمركزين الأول والرابع، بينما شهد شوط (فردي دق حمر) فوز المالك عايض رفعان القحطاني بالمركزين الأول والثاني.

وتواجدت العديد من الأسماء البارزة بمشاركات مميزة، أبرزها الأمير عبدالرحمن بن خالد بن مساعد والأمير سلطان بن سعود آل سعود وقعيد مرزوق صويمل المطيري وخالد سعود نائف بن حثلين والشيخ محمد بن بطي آل حامد (إماراتي) وهلال عايض بن دغيثر العتيبي ودبوس مبارك عبدالله الدبوس (كويتي) وعايض بن رفعان عايض القحطاني وحنس مفرس فارس العتيبي ومطلق صقر الفطيماني السهلي وفنجال سلطان العتيبي وحمد عوضه بن لبدان المري وعمير فهد القحطاني وناصر فنيسان بداح السبيعي ودبيان معيض دبيان السبيعي وهلال بجاد الحليو العتيبي (كويتي) وسيف محسن المزروعي (إماراتي) و ذياب سيف محمد آل نهيان (إماراتي) وتركي سعد الحقباني ومترك نايف بن حجنة وطلق ضاقي القحطاني.

وكان لافتاً في نسخة هذا العام فوز أول مشاركة نسائية، وكانت من نصيب الأميرة سيرين بنت عبدالرحمن بن خالد بن مساعد بن عبدالعزيز.

جماليات وفعاليات

أضفت مسابقة مزاين الإبل هذا العام على مهرجان الإبل رونقاً خاصاً، تمثل في كرنفال تراث عالمي عبر قرية الفعاليات ومشاركة عدة دول بفعاليات من تراثها وسباقات هجن ومزاين «أصايل» الذي يقام لأول مرة.. بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والأمور المستحدثة على صعيد المباني والميادين والتغطيات الإعلامية العالمية..

العرض في الحفل الختامي لأوائل الـ 100

العرض في الحفل الختامي في نسخة العام من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يقتصر فقط على المنقيات المتوجة بالمركز الأول في منافسات الـ 100 للألوان الأربعة الوضح والمجاهيم والشعل والصفر والـ 50 للوني الشقح والحمر، والتي لايوجد فيها منافسات في عدد الـ 100، عازياً ذلك إلى ازدحام فقرات الحفل الختامي هذا العام.

472 مشاركة في مزاين الإبل الأصايل

أقيمت فعاليات «مزاين الهجن الأصايل»، للمرة الأولى في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الثالثة في الصياهد الجنوبية، في الخامس عشر من شهر مارس الجاري، عدد المشاركات في «مزاين الهجن الأصايل» تصل إلى (472) مشاركة، حيث بلغت عدد مشاركات السعوديين (314) مشاركة، وتصل عدد مشاركات الإماراتيين إلى (143) مشاركة. فيما يشارك الكويتيون والعمانيون بـ (6) مشاركات، وأخيرًا يشارك البحرينيون بعدد ثلاث مشاركات.

السماح للمحلقات بالمشاركة في مزاين الأصايل

استحدث نادي الإبل أشواطا خاصة وعامة لفئتي المحليات والمهجنات في مزاين الهجن الأصايل بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، من خلال تحكيم الجمل والفرديات دق وجل، على أن تكون الأشواط الخاصة للمطايا غير المحلقة فقط والعامة للمحلقة وغير المحلقة.

كما أن المشاركة في الحراير مقتصرة على المطايا غير المحلقة، وسمح بدخول المطايا بالخطام، كما سمح للعمالة بالدخول مع المطايا مفتوح بحسب التنسيقات مع الملاك، وتم التعامل بحسب القوانين واللوائح المتبعة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، من حيث أيام الدخول والتوقيت وباقي التنظيمات الخاصة بالمهرجان.

كشف دقيق وفحوصات طبية في الإبل

طبقت اللجنة العليا لـ«مهرجان الملك عبد العزيز للإبل»، برنامج «الكشف عن المنشطات والفحوصات الطبية» في جائزة الملك عبد العزيز لمهرجان الابل واستخدام الأجهزة الكهربائية لتفتيش الإبل.

حيث عمدت اللجنة العليا لمسابقة مزاين الإبل بمهرجان الملك عبدالعزيز إلى فحص جميع الإبل المشاركة طبيا من خلال اللجنة الطبية، في جميع المنافسات بعد تجاوز المنقيات المشاركة فحوصات اللجان الطبية على أن ينسق ذلك قيام لجان التحكيم بالاستقبال والتأكد من خلوها من العبث.