عبد الهادي الصويان (المدينة المنورة) @
محمولاً إلى سيارة الإسعاف رافعاً سبابته متحاملاً على آلام جراحه المثخنة، أيقونة أضحت الأكثر تداولاً للتعبير عن الحادثة الإرهابية التي استهدفت المصلين في مسجدين بنيوزيلندا، تعود إلى مواطن سعودي أتم أخيراً عامه الـ61، وأمضى في البلاد الواقعة في جنوب المحيط الهادئ 25 عاماً، امتهن فيها التجارة، فيما كانت آخر زيارة له إلى المملكة قبل 3 أعوام.

ويوضح فراس، ابن المصاب السعودي محسن المزيني، لـ«عكاظ» أن جار والده أبلغ أسرته بإصابته، ونقل لنا إفادة مستشفى كرايس تشرتش بأن حالته حرجة. ويتلقى الرعاية الطبية في العناية المركزة.

وأكد أنه سيتواصل مع السفارة السعودية في نيوزيلندا لمعرفة حالة والده والوصول إلى معلومات عن صحته، مشيراً إلى أن أسرته تستعد إلى السفر إلى هناك للوقوف بجانب والده والاطمئنان عليه.