«عكاظ» (الطائف)
زار أكثر من 700 معتمر من الجمهورية الإندونيسية أمس (الخميس)، المعالم السياحية والتراثية والثقافية لمحافظة الطائف ضمن مبادرة «السعودية وجهة للمسلمين».

وبدأت جولة المعتمرين بزيارة مكتبة الصحابي الجليل عبدالله بن عباس التي تعد من أعرق المكتبات المتخصصة في مجال الفقه وأصوله في العالمين الإسلامي والعربي، إذ تضم في أركانها مجموعة من نوادر المؤلفات والكتب والمخطوطات الإسلامية، وقطعا أثرية ونقوشا حجرية تعود إلى أكثر من 900 عام مضت, بعدها توجه المعتمرون إلى مصنع للورد الطائفي وشاهدوا عملية زراعة شتلات الورد، وعمليات للتشذيب، وري ما بعد التحطيب، ثم زار الوفد سوق الخضار المركزي، واختتم الوفد زيارته بجولة في متنزه الردف السياحي.

وعبر رئيس الوفد الإندونيسي شرقاوي غزالي أمين، عن سعادته وسروره بما شاهده في محافظة الطائف من معالم سياحية ونهضة تنموية، مشيرا إلى أن رحلات المعتمرين تأتي ضمن سلسلة برنامج «رحلات ما بعد العمرة».