«عكاظ» (جدة)
مع زيادة معدلات انتشار السمنة في العالم، تبرز العمليات الجراحية كأحد الخيارات في علاج البدانة، ورغم نجاحها في خفض الوزن بصورة كبيرة وتحسين المضاعفات المرتبطة بالبدانة، إلا أن متابعة المرضى لفترات طويلة تؤكد عودة اكتساب الوزن بدرجات متفاوتة. وفي دراسة استطلاعية أجراها أخيرا أستاذ الطب الباطني والغدد والسمنة السعودي عاصم الفدا على 90 بدينا ممن خضعوا لهذه الجراحات بين عامي 2008 و2014، استعاد 74% أوزانهم بدرجات متفاوتة خلال 5 سنوات من إجراء العملية. إذ اكتسب 30% منهم أوزانا أكبر من المفقودة، ما يستوجب ضرورة المتابعة الطبية بعد العمليات مرة واحدة على الأقل سنويا، لمتابعة الوزن وتجنب المضاعفات.