«عكاظ» (جدة)
يحتضن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الـ3 فعالية «عالم النوماد». وبدأت الفعاليات في الـ9 من مارس، وشملت العديد من المنافسات في الفروسية والمصارعة والرماية بالسهام، إضافة إلى الألعاب الشعبية التقليدية البدوية مثل الصيد بالصقور والعقاب والكلاب وسباق الركض مع الغنم وإسراج الخيول وسباق الخيل مع حمل الماعز.

وتقام هذه المنافسات في العديد من ساحات منطقة «عالم النوماد»، مثل ساحة مضمار السباق وساحة المصارعة وساحة الألعاب الذهبية التقليدية وساحة الرماية، ويبدأ توقيتها من الـ3 عصراً حتى الـ9 مساءً.

وتشهد هذه الألعاب حضوراً جماهيرياً كبيراً، إذ يعدها أغلب الزوار منافسات غريبة ومختلفة عن الألعاب الأولمبية المعروفة، خصوصا أنها تشهد تنوعا من بلدان مختلفة لها طابع شعبي وتاريخي، تمت إعادتها لتتناسب مع أولمبياد الألعاب البدوية الذي يقام هذه السنة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في الصياهد، شمال شرقي العاصمة.