رويترز (واشنطن)
ردا على رفض رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديموقراطية نانسي بيلوسي، إقالة الرئيس دونالد ترمب، تساءل ترمب أمس (الأربعاء): كيف يمكنك عزل رجل يعتبره الكثيرون أنه الرئيس الأكثر نجاحا خلال السنتين الأوليين في التاريخ، خصوصا عندما لم يرتكب أي خطأ».

وقال إنه يقدر بيان بيلوسي حول طلب إقالته. وكتب في تغريدة نشرها على تويتر «أقدر عالياً بيان نانسي بيلوسي ضد طلب الإقالة، لكن يجب على الجميع أن يتذكروا الحقيقة البسيطة وهي أنني لم أفعل أي شيء خطأ، إذ إن الاقتصاد والبطالة هما الأفضل على الإطلاق، والعسكريون والأطباء البيطريون رائعون، والعديد من النجاحات الأخرى..».

وكانت بيلوسي قالت الاثنين الماضي إنه لا حاجة لإقالة الرئيس ترمب من منصبه إلا إذا كانت هناك أسباب تستوجب القيام بذلك. وقالت في مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست» إن الإقالة فعل يدفع إلى تفرقة البلاد، إلا إذا برز أمر مقنع ونابع من الحزبين يستدعي إقالة ترمب، مؤكدة أن الرئيس الأمريكي «لا يستحق كل هذا العناء».

يذكر أن هذه المرة الأولى التي تعلن فيها بيلوسي موقفها تجاه المطالب بإقالة ترمب، بعد سلسلة من التصريحات الحذرة تجاه الموضوع، خصوصا أن خطوة كهذه قد تحدث شرخا بين الديموقراطيين وجمهور الناخبين قبل الانتخابات الرئاسية العام القادم. ويأتي طرح فكرة إقالة ترمب، في إطار التحقيق الذي يقوم به المحقق الخاص روبرت مولر، حول التدخل الروسي في الحملة الرئاسية الأمريكية 2016، والتواطؤ المحتمل بين حملة ترمب والحكومة الروسية، وما إذا كان قد حاول عرقلة التحقيق.

من جهة أخرى، أعلن ترمب، أمس، منع كل رحلات طائرات بوينغ 737 ماكس 8 و9.