«عكاظ» (نيويورك)
أعلنت منظمة الصحة العالمية أن العالم سيواجه انتشار موجة جديدة لفايروس الأنفلونزا ما يتمخض عنه وباء جديد، يحتاج للاستعداد للكارثة المحتملة، وعدم الاستهانة بالمخاطر. وقالت المنظمة لدى استعراضها خطة عالمية لمكافحة المرض الفايروسي واتخاذ التدابير الوقائية قبل انتشار عالمي محتمل: إن ظهور وباء جديد أصبح مسألة وقت وليس مجرد احتمال. وأضاف المدير العام للمنظمة في بيان: «التهديد بوباء الأنفلونزا حاضر جدا. يتعين أن نكون يقظين ومستعدين، فتكلفة انتشار واسع للأنفلونزا ستفوق بكثير ثمن إجراءات الوقاية».

ونتج أحدث انتشار للأنفلونزا عن فايروس «إتش1 إن1» الذي انتشر في أرجاء العالم عامي 2009 و2010، وأظهرت دراسات عن هذا الانتشار أن واحدا من كل 5 من سكان العالم أصيب به في العام الأول، وبلغ معدل الوفيات 0.02%. ويحذر خبراء الصحة العالميون والمنظمة من خطر تحور فايروس أكثر خطورة من فايروسات الأنفلونزا، وانتقاله من الحيوانات إلى البشر ليصيب مئات الآلاف.