سلطان الميموني (المدينة المنورة)
أكدت الإدارة العامة للتواصل والعلاقات والتوعية في وزارة الصحة لـ«عكاظ» أن عدد حالات الحصبة المؤكدة مخبرياً لهذا العام كان أعلى من المعدل المسجل في الأعوام الماضية، وهذا ملاحظ في عدد من دول العالم، ومنها المملكة العربية السعودية، وهو ما استدعى تنفيذ حملات تحصين تكميلية لرفع الحصانة المجتمعية إلى أعلى مستوى ممكن.

مُشددة على أهمية التطعيم ضد الحصبة, وأشارت إلى أن الوزارة تنفذ حملة تكميلية لتطعيم الأطفال للأعمار من 6 أشهر إلى 5 أعوام لمدة شهرين، مُبينة أن الحملة تهدف إلى ردم الفجوات الموجودة في التغطية بالتحصين، وتعزيز المناعة ضد الحصبة لدى الأطفال عموماً، وصولاً للهدف الأسمى، وهو إزالة الحصبة, وأضافت أنه يتم تطعيم الأطفال في هذا العمر في المراكز الصحية بغض النظر عن التطعيمات الأساسية، إذ إنها حملة تكميلية، والتطعيم آمن وفعال في الوقاية من الحصبة.