رويترز (باريس)
أعلن الرئيس العراقي برهم صالح اليوم (الاثنين)، أن بلاده ستحاكم 13 مواطناً فرنسياً ألقي القبض عليهم أثناء قتالهم في صفوف تنظيم داعش الإرهابي في سورية.

وقال صالح خلال مؤتمر صحافي أعقب محادثاته مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، إنه ستتم مقاضاة أعضاء التنظيم الذين تم تسليمهم إلى بغداد من قبل قوات سورية الديموقراطية بموجب أحكام القانون العراقي.

وأضاف بأن بلاده تسعى لتسلم ومحاكمة المقاتلين الذين انخرطوا في جرائم ضد العراق والمنشآت والجنود العراقيين.

وأفاد مصدر حكومي عراقي، اليوم، أن بغداد تسلّمت 14 مقاتلاً فرنسياً كانوا في صفوف تنظيم داعش.