نادر العنزي (تبوك)

أكد المتحدث الرسمي للمديرية العامة للسجون العميد الدكتور أيوب بن حجاب بن نحيت، أن المقطع المتداول الذي بدا فيه نزع رتبة أحد الأفراد وتجريده من بدلته العسكرية، ليس للمديرية العامة للسجون علاقة بعملية تصوير وتداول المقطع، وأنه يعتبر تصرفاً فردياً. ولفت بن نحيت أنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في هذا الجانب لمعرفة المتسبب ومحاسبته.

وتابع: "ما ظهر في المقطع هو عبارة عن محاكمة عسكرية لأحد العاملين المتورطين في قضية تهريب أحد السجناء الخطرين، والتواطىء معه في ذلك حسب ما أثبتته التحقيقات والحكم القضائي الصادر في حقه، وفي مثل هذه الأفعال فإن العقوبة المسلكية المقررة بالنظام لمرتكبيها، هو الطرد من الخدمة العسكرية تمشياً مع المادة 171 من نظام قوات الأمن الداخلي، والمادة 163 في ذات النظام، أكدت على إعلان العقوبة، وبالتالي فإن إجراءات المحاكمة والعقوبة التي صدرت بحق المذكور، متوافقة مع نصوص النظام ووزارة الداخلية".

وشدد بن نحيت أن الداخلية لن تسمح لأحد بالعبث بأمن هذه البلاد، حتى ولو كان من تورط في ذلك أحد منسوبيها.