واس (نيودلهي)
استقبل الرئيس السيد رام نات كوفيند رئيس جمهورية الهند في القصر الرئاسي في نيو دلهي اليوم (الأربعاء)، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بحضور دولة رئيس الوزراء الهندي السيد ناريندرا مودي.

وقد رافق موكب ولي العهد للقصر الرئاسي كوكبة من الخيالة، فيما كانت المدفعية الهندية تطلق 21 طلقة ترحيبا بمقدم بولي العهد.

وقد أجريت لولي العهد مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للمملكة والهند، كما تفقد حرس الشرف.

بعد ذلك صافح ولي العهد كبار مستقبليه من الوزراء وكبار المسؤولين في الحكومة الهندية، فيما صافح الرئيس الهندي ورئيس الوزراء الهندي كلا من الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ووزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، ووزير الإعلام تركي الشبانة، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان، والمستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مكتب وزير الدفاع فهد العيسى، والمستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء ياسر الرميان، وسكرتير ولي العهد الدكتور بندر الرشيد، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الهند سعود الساطي.

بعد ذلك، أدلى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بتصريح صحفي بحضور رئيس جمهورية الهند ورئيس الوزراء الهندي، أكد فيه أن العلاقات بين شبه الجزيرة العربية التي تمثل المملكة العربية السعودية 80% من مساحتها، والهند، تعود إلى أكثر من 2000 سنة، منوهاً بمشاركة الشعبين في نهضة البلدين.

وأوضح ولي العهد أن زيارته للهند تأتي لبحث تطوير التعاون بين البلدين وإدخاله إلى مرحلة جديدة، مؤكداً عمق العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين.