أ ف ب (كراكاس)
أعلن الجيش الفنزويلي اليوم (الثلاثاء)، أنه «في حالة تأهب» استعداداً لمواجهة أي خرق لحدود البلاد، وكرر تأكيد ولائه «الذي لا يتزعزع» للرئيس نيكولا مادورو، بعد التهديدات الاخيرة التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للعسكريين الفنزويليين بأنهم قد «يخسرون كل شيء» في حال رفضوا دعم رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي نصّب نفسه الشهر الماضي رئيساً للبلاد بالوكالة.