أحمد اللحياني (مكة المكرمة)
فيما قادت ثلاجة الموتى حمد اليامي إلى ابتكار إحرامات الحج والعمرة بتقنية النانو، التي ستخدم صناعات النسيج وبالتحديد إحرامات الحج والعمرة، أكد اليامي أن فكرة ابتكار إحرامات معالجة بتقنية النانو الفضية، للحيلولة دون انتشار الأمراض المعدية بين الحجاج والمعتمرين. ورغم أن سوق بيع إحرامات الحجاج والمعتمرين بلغ 10 مليارات ريال، لا يتجاوز نصيب السوق السعودي 5% من القيمة الإجمالية للقطاع، حيث استغرب اليامي في حديثه لـ«عكاظ» غياب مصانع النسيج والخاصة بإحرامات الحج والعمرة في المملكة. وقال اليامي لـ«عكاظ» إن فكرة ابتكار إحرامات معالجة بتقنية النانو (المانعة لانتشار البكتيريا)، جاءته عندما كان موظفاً في قسم ثلاجة الموتى بأحد القطاعات الصحية للحيلولة دون انتشار الأمراض المعدية بين الحجاج والمعتمرين، مشيرا إلى أنه عرض الابتكار على معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة للاستفادة منه.

وأشار اليامي إلى أن هناك 20 ألف وظيفة دائمة تنتظر السواعد الوطنية المدربة في حصول موافقات مباشرة من الجهات المسؤولة في الاستفادة من دعم المنتج الوطني لتصديره خارج المملكة لكافة أنحاء العالم، مبيناً أن هناك دولا عدة تقوم على صناعة الإحرامات منها مصر وباكستان وإندونيسيا والصين. وشدّد اليامي على ضرورة تحرك الجهات المعنية بدعم وتشجيع شباب وشابات الأعمال بالمملكة لتبني تلك الصناعات الحيوية، انطلاقا من مكانة المملكة، مهوى أفئدة قلوب المسلمين.