«عكاظ» (نيو جيرسي)
بينما تختلف الآراء حول أعلى قمة على الأرض، «إيفرست» أم «الإنديز»، حسم العلماء الأمر، باكتشاف أعلى جبال الأرض على الإطلاق، لكنه ليس على سطحها بل تحتها، وفق صحيفة «ذي صن» البريطانية. ويؤكد باحثو جامعة برينستون في نيوجيرسي الأمريكية أن الجبل الصخري الأعلى يستقر على عمق 400 ميل تحت سطح الأرض، وتحديدا أسفل الطبقة المعروفة بـ«قشرة الأرض»، بمنطقة غامضة تعرف بـ«الوشاح»، مشيرين إلى أن الجبل المكتشف ليس وحيدا، فهناك جبال عدة مخفية لم يتأكدوا أيها أضخم. وقالت قائدة الدراسة الدكتورة جيسيكا إيرفينغ: «من الصعب مقارنتها بالجبال التي نراها على السطح». وأجرى فريقها العلمي القياسات لأطوال الجبال بواسطة القراءات الزلزالية أثناء زلزال هائل هز بوليفيا عام 1994، بقوة 8.2 درجة حسب «ريختر»، وعلى عمق 400 ميل تحت سطح الأرض، ويبدو أنه لم يتسبب بأي خسائر بشرية باعتباره من فئة الزلازل العميقة.