مغرم عسيري (خميس مشيط)
قام محافظ خميس مشيط خالد بن عبدالعزيز بن مشيط يرافقه أعضاء المجلس المحلي اليوم (الثلاثاء)، بجولة تفقدية على سير العمل في مشروع مستشفى خميس مشيط المركزي الذي اعتمد بسعة تبلغ 300 سرير ، اطلعوا خلالها على مراحل المشروع وناقشوا أبرز المعوقات التي تحول دون تنفيذه وافتتاحه في الوقت المحدد .

وبحث محافظ خميس مشيط مع ممثلي الإدارات الحكومية والمؤسسات الحلول المناسبة لتسريع وتيرة العمل في المشروع، مؤكداً أن نسبة الإنجاز التي تبلغ 30% لا تلبي الطموحات، داعياً الجهات ذات العلاقة إلى تنفيذ المهام الموكلة لهم والمبادرة في تشغيل المستشفى الذي يعدّ من أهم المشروعات الصحية في المنطقة.

وأكد بن مشيط أن المحافظة تشهد في الآونة الأخيرة تسارعاً كبيراً في النمو السكاني، مما يحتم على كافة الجهات ذات العلاقة مواكبة هذا النمو والتطور، والعمل على توفير كافة الخدمات اللازمة لراحة المواطن ورفاهيته من الرعاية الصحية والخدمات البلدية وتهيئة البنى التحتية في مختلف المجالات.