عبدالله السميري (أملج)

أشاد زوار مهرجان أملج التراثي البحري، الذي اختتم أخيراً بإقامة مسابقة القوارب الشراعية وسط حضور كثيف من الأهالي وزوار المحافظة، بالفعاليات التي أقيمت على مدى 10 أيام.

وأفادوا بأن نسخة هذا المهرجان الذي أُقيم بدعم وتنظيم من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة تبوك، تميزت بالحرص على إبراز تاريخ وتراث محافظة أملج من خلال إقامته بالمنطقة التاريخية في مدينة أملج.

وثمن عدد من زوار المهرجان تقديم مهارات حرفيي المنطقة هذا العام، والعروض المتحفية، والمعارض المصورة، والفرق الشعبية، إضافة إلى الألعاب الترفيهية للأطفال، والألعاب الشعبية والمسرح.

وعبر مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة تبوك أمين عام مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الدكتور مبروك الشليبي عن شكره وتقديره لرئيس مجلس التنمية السياحية أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز على الدعم الذي تجده السياحة في المنطقة ومحافظاتها وحرصه على التطور والارتقاء بجميع ما يقدم منخدمات وفعاليات.

كما قدم الشليبي شكره لشركاء النجاح في مهرجان أملج التراثي البحري وهم لجنة التنمية السياحية بالمحافظة، وبلدية المحافظة، والقطاعات الأمنية بالمحافظة، على جهودهم التي أسهمت بنجاح المهرجان.