«عكاظ» (الكويت)
5 لوحات فنية قدمها فنان العرب محمد عبده والكويتي عبدالله رويشد في أوبريت «أخوة راسخة»، ضمن فعاليات «معرض الفهد.. روح القيادة»، الذي افتتحه ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمس (الإثنين) بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي (مركز المؤتمرات) في الكويت بنسخته الرابعة، بحضور نائب رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة الملك فهد الخيرية ورئيس اللجنة العليا للمعرض الأمير محمد بن فهد، والأمير سعود بن فهد. وعقب الافتتاح استمع ولي عهد الكويت إلى شرح من وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس اللجنة التنفيذية للمعرض الأمير تركي بن محمد بن فهد، عن محتويات المعرض التفاعلي الذي يستعرض سيرة الفهد منذ ولادته حتى وفاته، ويعرض مجموعة من مقتنياته الشخصية، والأوسمة والأوشحة التي تقلدها، ووثائق رسمية ومخطوطات عدة، وأفلام وثائقية و1000 صورة، بعضها تنشر للمرة الأولى.

ويجسد أوبريت «أخوة راسخة» من كلمات ساهر وفهد المساعد ومنصور الواوان وألحان عبدالله القعود، عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، باعتبارها نموذجا فريدا للعلاقة بين «السعودية والكويت»، وما جمعهما من شواهد مهمة في التاريخ بصفحاته البيضاء المشرقة، لاسيما أن من دولة الكويت الشقيقة انطلق الملك المؤسس ورجاله المخلصون في رحلة التوحيد قبل أكثر من 100 عام.