حازم المطيري (الرياض)
كشف رئيس اللجنة الوطنية العقارية بمجلس الغرف السعودية حمد الشويعر أن القطاع العقاري يشكل 11% من الناتج المحلي.

وأوضح الشويعر الذي يشغل منصب رئيس اللجنة المنظمة للنسخة الخامسة من المؤتمر السعودي الدولي للعقار «سايرك 5»، المزمع انعقاده بعنوان «دور القطاع العقاري في تعظيم إجمالي الناتج المحلي»، خلال الفترة بين 6 - 7 مارس القادم، بالرياض، برعاية وزير الإسكان ماجد الحقيل، أن المؤتمر سيتناول الفرص الاستثمارية في المباني التعليمية وقطاع الأوقاف ومشاريع القطاع السكني، بالتعاون مع وزارة الإسكان، ومشاريع النقل العام وهي أحد مشاريع صندوق الاستثمارات العامة.

وبين أن مجلس الغرف كشف أجندة المؤتمر وجلساته، التي ستغطي 5 محاور رئيسية، هي: تعظيم مساهمة القطاع العقاري في الناتج المحلي الإجمالي، وفرص الاستثمار العقاري المتاحة من خلال برامج رؤية 2030، والأنظمة والمعلومات وأهميتها في تحفيز السوق العقارية، ودور القطاع العقاري بالنمو الاقتصادي: تجارب دولية.

وحول تطورات السوق العقارية في المملكة وآمال العقاريين السعوديين، قال الشويعر: «السوق العقارية نجحت خلال الفترة الماضية في تحقيق نسبة نمو متوازنة؛ نتيجة تغيرات جذرية لدى المستثمرين في مجالات الاستثمار العقاري الحديثة والمبتكرة فضلاً عن نمو القطاعات الاقتصادية؛ الأمر الذي عزز من الطلب في القطاع العقاري، كما أن المستثمرين في القطاع العقاري لديهم العديد من التطلعات التي تدعم نمو القطاع بما يساهم في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تنويع مصادر الدخل، ولعل من أهمها التطبيق الفعال للأنظمة الصادرة عن الجهات الحكومية، ومنها تفعيل وتطبيق التنظيمات والإجراءات التي تدعم نمو القطاع كنظام التثمين العقاري وأنظمة التمويل العقاري».