«عكاظ» (واشنطن)
في دراسة وصفت بأنها ستسعد النساء، حذرت اليابان من انقراض المواليد الذكور تدريجيا بسبب تغير المناخ الذي يسود العالم منذ سنوات. ووفق CNN الأمريكية سيؤدي الاحترار العالمي إلى اختلال بيولوجي على الأرض. وحذر مؤسس معهد الصحة في هيوغو والباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور ميساو فوكودا من انقارض الذكور في المناطق التي تتعرض للجفاف أو الحرائق، نتيجة التغير المناخي الكبير. واستند فوكودا في الدراسة إلى بحث أجراه فريق عمله في المناطق التي تعرضت لكوارث طبيعية منها توهوكو وكوماموتو، واكتشف أن عدد المواليد الذكور انخفض بعد مرور 9 أشهر على هذه الكوارث، بنسبة تراوحت بين 6% و14%، مقارنة بالسنوات السابقة، مرجعا ذلك إلى ضعف خلايا الحيامن، التي تحمل كروموسوم (Y). وتدعم دراسة فوكودا بحثا سابقا كشف أن مواليد الدنمارك وفنلندا والنرويج والسويد في السنوات الباردة جدا بين 1878 و1914 شهدت ميلاد عدد أقل من الذكور مقارنة بالإناث.