«عكاظ» (مانشستر)
في سابقة من نوعها في تاريخ الطيران، فوجئ ركاب طائرة متجهة من اسكتلندا إلى إسبانيا، بهبوطها اضطرارياً في مانشستر البريطانية، دون أي تنويه، فيما برر طاقم الطائرة الهبوط بعدم وجود ماء كافٍ لإعداد الشاي والقهوة للمسافرين. ووفق «مترو» البريطانية، انطلقت رحلة خطوط «جيت» صباح أمس (الإثنين) من غلاسكو إلى «تينيرفي»، لكنها اضطرت لتغيير وجهتها بعد قليل، لتحط في مانشستر. وكتبت صوفي موريسون المسافرة على الرحلة في تغريدة على «تويتر» تنتقد فيه شركة الطيران: «اضطرت الرحلة لتحويل مسارها لعدم وجود ماء كافٍ لإعداد المشروبات الساخنة.. يا للهول، قدموا عذراً مقبولاً في المرات القادمة.. رغم أني لن أسافر معكم مرة أخرى». وغردت راكبة أخرى: «أشعر بالامتعاض مما حدث.. خربوا عطلتي قبل أن تبدأ.. الأولاد يبكون.. شكراً لكم». بينما اعتذرت الشركة، ونقلت الركاب إلى طائرة أخرى.