نادر العنزي (تبوك)
واصلت أمانة منطقة تبوك ممثلة في الإدارة العامة لصحة البيئة، جهودها المكثفة في مجال الإصحاح البيئي ومكافحة الآفات والحشرات في مختلف أنحاء المدينة.

وأوضح المتحدث الرسمي لأمانة منطقة تبوك المهندس إبراهيم بن أحمد الغبان، أن الأمانة كثفت جهودها بعد هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها المدنية خلال الأسبوعين الماضيين، حيث عملت على حصر جميع المستنقعات داخل المدينة، وقامت بمعالجة 199 مستنقعاً داخل المدينة، لمنع ومكافحة انتشار الحشرات في هذه المستنقعات والتي عادة ما تكون بيئة ملائمة لتوالد يرقات البعوض، كما تم تكثيف أعمال رش المبيدات في مردم النفايات وحاويات النفايات التي تكون بيئة مناسبة لتجمع الذباب.

وبيَّن المهندس الغبان، أنه تم خلال الشهر الماضي القيام بأعمال معالجة حيوية وكيميائية لـ88 مستنقعاً، وردم 45، وسحب مياه 66 مستنقعاً آخراً.

وأشار إلى أنه تم استخدام مايزيد على 1675 لتراً و 145كجم من المبيدات الكيميائية والحيوية، كما تم استخدام 500 لتراً من الرذاذ متناهي الصغر، وما يزيد على 70 لتراً من الضباب الحراري، لمنع انتشار الحشرات ومكافحتها في مختلف أحياء المدينة.

ودعا المهندس الغبان في ختام حديثه، جميع سكان المدينة من المواطنين والمقيمين، إلى التعاون مع الأمانة وإزالة وإغلاق جميع بؤر توالد يرقات البعوض داخل المنازل، مثل تجمعات المياه أو وجود خزانات مياه مفتوحة، أو فتحات صرف صحي غير مغلقة.