نادر العنزي (تبوك)
أكد مدير عام التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري، أن إدارته تعي واجباتها التي من خلالها تتيح للأسر التعرف على مخاطر المخدرات وتوعيتها، ودعمها حيال كل ما يحفظ لأبنائها وبناتها أمنهم وأستقرارهم ، مشيراً إلى أنهم يسعون للوصول بالطالب والطالبة إلى صناعة الذات من خلال النأي بأنفسهم عن هذا الطريق المهلك.

جاء ذلك خلال تدشينه معرض تعليم تبوك للتوعية بأضرار المخدرات في البارك مول، والذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام على فترتين صباحية ومسائية، ويستقبل زواره من كل الفئات، بتنظيم من إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم تبوك، ومشاركة كلاً من قيادة المنطقة الشمالية الغربية، وجامعة تبوك، والمديرية العامة للشؤون الصحية، وإدارة مكافحة المخدرات، ومستشفى الملك سلمان العسكري، وكليات الغد الصحية الأهلية، ولجنة رعاية السجناء «تراحم»، والجمعية التطوعية الخيرية للرعاية الصحية.

وأوضح العمري أن المعرض يهدف لحماية أفراد المجتمع وتوعيتهم من آفة المخدرات التي تدمر العقل والنفس والجسم والمال، وتؤدي إلى تفكيك الأسر وتدمير المجتمعات، كما يهدف لإلقاء الضوء على أضرار هذه الآفة وتبعاتها، وتطوير سبل مكافحتها والتخدير من مخاطرها.

من جهته، قدَّم مدير تعليم تبوك لمدير إدارة التوجيه والإرشاد الدكتور يحي العطوي، ومشرفي التوجيه والإرشاد، شكره وتقديره على هذا العمل القيم، ولكل من ساهم في هذا المعرض، سائلا الله تعالى أن يحمي الوطن والمواطنين من كل شر وآفة.