عبدالعزيز المشيطي (القريات)
أشاد أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بما شاهده في جامعة الجوف من منجزات متقدمة في جميع النواحي التطويرية والبحثية والأكاديمية والإدارية والإنشائية، مؤكداً أن هذه المنجزات جاءت بفضل الله ثم الدعم الكبير من القيادة الرشيدة، مشيداً بجهود إدارة الجامعة وفرق العمل فيها.

وقال خلال لقائه بالمجلس الاستشاري الطلابي: «أنتم الأساس الذي تعتمد عليه رؤية المملكة ٢٠٣٠، فهي تسعى لتمكين الشباب والفتيات وتأهيلهم إلى سوق العمل».

جاء ذلك خلال زيارة الأمير فيصل بن نواف للمدينة الجامعية في جامعة الجوف، حيث استمع لدى وصوله إلى مبنى إدارة الجامعة لشرح مفصل عن المدينة الجامعية ومشاريعها، قدمه مدير إدارة المشاريع بالجامعة المهندس عثمان السبيلة.

بعد ذلك، قدَّم مدير الجامعة الدكتور اسماعيل البشري كلمةً رحب خلالها بالأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز نيابةً عن منسوبي الجامعة ومنسوباتها، مبدياً سعادته بهذه الزيارة الكريمة التي ستكون دافعاً للجامعة نحو المزيد من التقدم والعطاء، ومؤكداً أن الجامعة تقطع مسافة مبشرة في مسيرتها الطموحة وخطتها الاستراتيجية المتوافقة مع رؤية المملكة ٢٠٣٠.

وعبَّر البشري عن اعتزازه بمنجزات الجامعة المتحققة حتى الآن، رافعاً شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهد الأمين، على كل هذا الدعم للتعليم في بلادنا ولجامعة الجوف بشكل خاص، كما رفع شكره لأمير المنطقة على رعايته للجامعة وزيارته الكريمة لها، وكذلك لوزير التعليم.

وخلال حفل الاستقبال، شاهد أمير المنطقة عروضاً منوعةً حول مختلف منجزات الجامعة، حيث توالى وكلاء الجامعة في تقديم جوانب من إنجازات الجامعة حسب اختصاص كل وكالة، حيث قدم الدكتور نجم الحصيني موجزاً عن تطور ومنجزات وكالة الدراسات العليا والبحث العلمي، فالدكتور بدر الزارع عن أبرز منجزات وكالة الجامعة والجهات التابعة لها، ثم الدكتور أسامة عارف عن وكالة التطوير والجودة، وأخيراً الدكتور بندر الشمري عن وكالة الشؤون التعليمية.

بعد ذلك، التقى أمير الجوف بأعضاء المجلس الاستشاري من طلاب وطالبات الجامعة، موجهاً لهم كلمة حثهم خلالها على الإخلاص في طلب العلم، ومواصلة الجهد وتحصيل المعارف والمهارات اللازمة، كي يصبحوا مساهمين فاعلين في بناء الوطن، كما ناقش معهم الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، حيث توالى الطلاب راكان الدريويش، وأسامة العلي، وزياد العبدلي، في طرح هذه الموضوعات، كما شاركت الطالبة عائشة عبدالحكيم العويضة بالنيابة عن زميلاتها الطالبات في مجمع سكاكا والقريات وطبرجل.

واختتم الأمير فيصل بن نواف الزيارة بجولةٍ موسعةٍ في أرجاء المدينة الجامعية، حيث عاين جوانب من المنجزات العمرانية والإنشائية، كما توقف في كلية العلوم الطبية التطبيقية كنموذج لكليات الجامعة التي تم الانتقال إليها وتتم الدراسة فيها الآن.