«عكاظ» (الدمام)
أصدرت وزارة الداخلية اليوم (الاثنين)، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً بإحدى الجانيات في محافظة الأحساء.

ووفقا لبيان وزارة الداخلية، فقد أقدمت/ عيدة بنت شامان بن بنيه الرشيدي (سعودية الجنسية) على قتل ابنة زوجها/ ريم بنت فرج بن عبدالله الرشيدي (سعودية الجنسية) البالغة من العمر ست سنوات، وذلك بنحرها بسكين بعد إخراجها من مدرستها مستغلة معرفتها لها واطمئنانها إليها.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانية المذكورة وأسفر التحقيق معها بتوجيه الاتهام إليها بارتكاب جريمتها وبإحالتها إلى المحكمة الجزائية، صدر بحقها صك يقضي بثبوت ما نسب إليها، وأن ما قامت به من قتل المجني عليها يعد صورة من صور الغيلة، والحكم عليها بالقتل حدا لقتلها المجني عليها غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعًا وأيد من مرجعه بحق الجانية المذكورة.

وتم تنفيذ حكم القتل حدا بالجانية اليوم بمحافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية.