رويترز (لندن)
ذكر قصر بكنغهام الملكي البريطاني في لندن أمس الأول أن الأمير فيليب زوج إليزابيث ملكة بريطانيا تخلى طوعاً عن رخصة قيادة السيارة، بعد ضلوعه في حادث تصادم الشهر الماضي. وكان الأمير البالغ من العمر 97 عاماً نجا من الحادث دون إصابات، عندما انقلبت سيارة من نوع لاندروفر كان يقودها على جانبها، عقب اصطدامها بسيارة أخرى في 17 يناير الماضي، قرب ضيعة ساندرينغهام (شرق إنجلترا). وجاء في بيان للقصر: «بعد تفكير عميق، قرر دوق أدنبرة التخلي طوعاً عن رخصة القيادة الخاصة به». وفي السيارة الأخرى، أصيبت امرأة (28 عاماً) بجروح في الركبة. كما أصيبت مرافقتها (45 عاماً) بكسر في الرسغ. وكان معهما رضيع يبلغ من العمر 9 أشهر. ووقع الحادث عندما كان الأمير فيليب يخرج من طريق فرعي إلى الطريق الرئيسي. واعتزل الأمير الحياة العامة في 2017، على رغم أنه يظهر بين الحين والآخر في مناسبات رسمية مع الملكة إليزابيث (92 عاماً). ولا توجد سن قانونية للتوقف عن القيادة في بريطانيا، لكن يتعين على السائقين فوق 70 عاما تجديد تراخيص القيادة كل ثلاثة أعوام.