رويترز (مدريد)
أظهرت دراسة إسبانية أن 30% من مرضى السكري النوع الأول أكثر عرضة لكسور العظام من غيرهم، لاسيما عند ارتفاع مستويات السكر في الدم لدرجة حدوث مضاعفات مثل اعتلال شبكية العين. وفحص باحثو جامعة «برشلونة» بيانات أكثر من 47 ألف مصاب بالسكري بينهم 3329 مصابا بالنوع الأول، وهو أقل الأنواع شيوعاً، إذ يحدث في مرحلة الطفولة أو المراهقة المبكرة، حين يفشل البنكرياس في إفراز الإنسولين، وبقية المشاركين من مصابي السكري النوع الثاني المرتبط بالبدانة وتقدم العمر، إذ يعجز الجسم عن إفراز ما يكفي من الإنسولين لتحويل السكر في الدم إلى طاقة. وخلصت الدراسة إلى أن مخاطر كسر العظام كانت أكبر لدى مرضى النوع الأول خصوصا إذا ارتفع مستوى السكر لديهم بشكل كبير. وقال الباحث الرئيسي للدراسة فرانشيسك فورميجا: «على مرضى السكري النوع الأول التحكم في مستوى السكر بشتى الطرق تجنبا لمخاطر عدة منها السقوط والكسور والخلل المعرفي وتلف الأعصاب الذي يحد من الإحساس بالقدم، إضافة إلى اعتلال شبكية العين».