عبير عباس (جازان)
أطلقت جمعية الثريا الخيرية للمكفوفين بمنطقة جازان أمس، مراحل تدريب المكفوفين لتعليم صيد الأسماك بطريقة «الكاستينج» بشعار «أنا أقدر»، في قاعة التدريب بمدينة الملك فيصل الرياضية بمدينة جيزان.

وأوضح المدير التنفيذي للجمعية أبوبكر فرساني، أن الدورة التدريبية التي تستمر شهراً كاملاً، تأتي أحد البرامج التعليمية التي تقدمها الجمعية، ويستفيد منها 11 كفيفاً، مشيراً إلى أنها تتضمن مجموعة من ورش العمل التدريبية والنظرية والتطبيقية لتعليم المكفوفين طرق صيد الأسماك باستخدام القصبة والطعم الصناعي «الكاستينج» بمشاركة مدربين متخصصين.

وأوضح أن المشروع يهدف لاستثمار الموروث البحري بجازان والمحافظة على التراث وتعليمه للمكفوفين لبث روح المنافسة بينهم، واستثمار أوقاتهم وتحدي الإعاقة بتعليمهم طرق الصيد، لتصبح فيما بعد مصدراً للرزق أو الهواية، مشيراً إلى التعاون المثمر بين الجمعية ومكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة واتحاد سنارة جازان لتنفيذ الدورة التدريبية التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة.