«عكاظ» (العلا)
رعى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، أمس (الأحد) حفل تدشين «رؤية العلا» التي أطلقتها الهيئة الملكية لمحافظة العلا، الرامية إلى تطوير العلا بطريقة مسؤولة، لتحويلها إلى وجهة عالمية للتراث، مع الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي في المنطقة، بالتعاون مع المجتمع المحلي، وفريق من الخبراء العالميين. حضر حفل تدشين «رؤية العلا» نخبة من كبار المسؤولين والمستثمرين المحليين والدوليين، إضافة إلى شخصيات فنية وثقافية عالمية، وخبراء عالميين في التراث والطبيعة، ووزير الثقافة الفرنسية فرانك رييستر.

وأكد ولي العهد، في حديث تلفزيوني، أن ما يحدث في العلا ليس سوى البداية، مشيراً إلى أن الإصلاحات والتغييرات التي شهدتها عدة قطاعات سعودية «امتداد للدولة السعودية الثالثة»، في رد على سؤال مذيعة إحدى القنوات التلفزيونية حول «هل نحن بحضرة الدولة السعودية الرابعة بكل التغييرات الجميلة التي نشهدها؟».

وتسعى «رؤية العلا» إلى إحداث تحوّلات مسؤولة ومؤثرة في المحافظة، من خلال العمل المتوازن ما بين حفظ وصون التراث الطبيعي والثقافي الغني، والمشاريع الطموحة للمملكة العربية السعودية لتهيئة المنطقة للترحيب بالزوّار من جميع أنحاء العالم.

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا المهندس عمرو المدني، أن تدشين رؤية العلا يعدّ خطوة طموحة في رحلتنا نحو حماية التراث الطبيعي للمنطقة ومشاركة تاريخها الثقافي الثري مع العالم أجمع.

وقال «بالنسبة للسيّاح، فإن زيارة العلا تعدّ رحلة عبر الزمن؛ فلكل صخرة فيها قصة تحكى، وبدورنا فإننا نسعى للكشف عن مكامن الجمال في هذا المكان وتقديمه كهدية للعالم أجمع». وأضاف «كجزء من مهمتها لحماية وتطوير التراث العالمي في العلا، تعمل الهيئة الملكية لمحافظة العلا على تطوير المنطقة بعمل شراكات قوية مع خبراء ومختصين عالميين، وإحدى هذه الشراكات مع الوكالة الفرنسية لتطوير العلا (AFALULA)».

وقال الرئيس التنفيذي للوكالة الفرنسية لتطوير العلا جيرارد ميستراليت «إن حضور تدشين الرؤية لهذه الوجهة الاستثنائية يبعث على الإلهام، ونحن نتطلع إلى مواصلة تعزيز شراكتنا مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا، لإنشاء وجهة عالمية للزوار من مختلف أنحاء العالم».