أ ف ب (لندن)
كشفت تقارير صحفية إنجليزية أن نادي لوس أنجليس غالاكسي لكرة القدم سيكشف الشهر القادم تمثالا للاعبه السابق الإنجليزي ديفيد بيكهام، ليصبح أول لاعب ينال هذه التكريم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت وكالة «برس أسوسييشن» الإنجليزية أن لوس أنجليس كشف الخطوة «في رسالة عبر البريد الإلكتروني أرسلت لحاملي التذاكر الموسمية»، أكد خلالها أنه سيكشف التمثال خارج ملعب «ديغنيتي هيلث سبورتس بارك» قبل المباراة الأولى في الموسم الجديد للدوري المحلي للفريق ضد شيكاغو فاير، في الثاني من مارس القادم.

ودافع بيكهام (43 عاما)، النجم السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي، عن ألوان النادي الأمريكي في 122 مباراة بين العامين 2007 و2013، علما بأنه دافع خلال هذه الفترة عن ألوان ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة على مرحلتين.

وأوضحت الوكالة الإنجليزية أن بيكهام «سيصبح أول لاعب يتم تكريمه بتمثال في الولايات المتحدة».

وكان لاعب خط الوسط الذي عرف بمهارته في التمريرات المتقنة وتنفيذ الركلات الحرة المباشرة، أبرز اسم ينضم إلى ناد في الدوري الأمريكي في المراحل الأخيرة من مسيرته، قبل أن يحذو حذوه لاعبون من طينة الفرنسي تييري هنري والإيطالي أندريا بيرلو والإنجليزي فرانك لامبارد، وصولا إلى النجم السابق ليونايتد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي انتقل من شمال إنجلترا إلى فريق غالاكسي أيضا في مارس 2018.

ولم يغب بيكهام، الذي اعتزل اللعبة عام 2013 وهو في صفوف نادي العاصمة الفرنسية عن كرة القدم في الولايات المتحدة بشكل كامل، إذ أسس - بدعم من مستثمرين - ناديا أطلق عليه اسم «إنتر ميامي إف سي»، من المقرر أن يبدأ المشاركة في منافسات الدوري في العام 2020.

وفي يناير الماضي، أعلن بيكهام شراء حصة في نادي سالفورد سيتي الإنجليزي، لينضم بذلك إلى عدد من زملائه السابقين أمثال الويلزي راين غيغز والشقيقين فيل وغاري نيفيل وبول سكولز، والذين كانوا ضمن الجيل الذهبي ليونايتد في تسعينات القرن الماضي في إشراف المدرب الأسطوري السابق «السير» الأسكتلندي أليكس فيرغوسون.