«عكاظ» (واشنطن)
توصلت دراسة حديثة لجامعة «روكفلر» الأمريكية إلى حل وصفته بـ«السحري» لمكافحة لدغات البعوض للبشر، ما يبشر بوضع حد للأمراض المميتة التي تنتقل بواسطة هذه الحشرة. ووفق CNN خلصت نتائج الدراسة إلى أن الأدوية المستخدمة في الحميات الغذائية، تفقد إناث البعوض شهيتها للدم البشري. وتعتمد الدراسة على إجراء تعديل دقيق في هرمونات إناث البعوض، ما يجعلها تشعر «بالشبع»، ما يجنب البشر لدغاتها للحصول على الدم لإكمال دورتها الحياتية. ونجح الباحثون في إدخال الدواء المحتوي على مواد كيماوية «مثبطة» للشهية، إلى أجساد إناث البعوض، وكانت النتائج مذهلة، إذ نجحت التجربة في كبح إناث البعوض عن الاحتياج الدائم للدم الذي تمتصه للحصول على البروتين اللازم للتكاثر بتكوين ووضع البيض. وتتسبب الأمراض المنقولة من البعوض، في مقتل الملايين في أنحاء العالم سنويا، أبرزها «زيكا» والحمى الصفراء وحمى الضنك، علما أن اللدغ اختصاص إناث البعوض فقط دون الذكور.