«عكاظ» (نيويورك)
حذر مسؤولون أمريكيون، النساء من عمليات تجميل الثدي، لظهور نوع نادر من السرطان بسبب حشوات زرع أو تكبير الثدي. وبالأرقام أصيبت 3817 امرأة بسرطان «الخلايا المتحولة الليمفاوي» المرتبط بجراحات التجميل، وهو نوع من سرطانات الدم لا يندرج ضمن سرطان الثدي. ويقول خبراء هيئة الغذاء والدواء الأمريكية إنه يؤثر على كريات الدم البيضاء ما يضعف الجهاز المناعي للنساء الخاضعات للعملية. وطالبت الهيئة مقدمي الخدمات الصحية (الجمعة)، بزيادة الوعي بخطورة هذه الجراحات، وفق «نيويورك تايمز» الأمريكية. مؤكدة أن من كل 30 ألفا خضعن لهذه الجراحة المثيرة للجدل أصيبت بهذا النوع من السرطان، ونصحت الخاضعات لهذه العمليات بمراجعة الطبيب المختص فور ملاحظة أي تغيير غير مألوف في منطقة الصدر. فيما تقر جراحة التجميل ديانا أتاي أن الأطباء يجهلون ماهية هذه الأورام، ما يزيد تعقيد مهمة العلاج.