«عكاظ» (لوس أنجليس)
في وقت حذر فيه حقوقي أمريكي بارز من مخاطر كارثية على البشر جراء تفعيل شبكات 5G للإنترنت، شكك علماء وأطباء في حقيقة فوائدها التي تفوق مخاطرها. ووفق RT يؤكد الحقوقي أرثير فيرستينبرغ، أن الإشعاعات فائقة السرعة تصيب الإنسان والحيوان بمرض السرطان، كونها ترفع اضطرابات «فرط الحساسية الكهرومغناطيسية». وفي محاولاته لوقف تنفيذ مشاريعها حول العالم، يجمع فيرستينبرغ توقيعات 40 ألف شخص لتقديم طلب للاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، معتبرا تفعيل الشبكات تجربة على البشرية والبيئة في آن واحد، ما يعد جريمة وفقا للقانون الدولي. ومع نشر الشبكات في لوس أنجليس وهيتسون وغيرهما، قال فيرستينبرغ لوسائل الإعلام: «ما يحدث سيؤدي إلى كارثة عالمية». لاسيما أن إطلاق الأقمار الصناعية الخاصة بالهواتف المحمولة في نهاية التسعينات أدى إلى ارتفاع معدل الوفيات الأمريكية بنسبة 10%. منبها بأن سرعة 5G تفوق بـ100 ضغف سرعة 4G ما يتطلب نشر أبراج لاسلكية جديدة يفوق عددها 300 ألف في الولايات المتحدة فقط.