محمد مكي (الرياض)
في الوقت الذي نشرت «عكاظ» عن عزم عضو مجلس الشورى الدكتور سعيد قاسم الخالدي المالكي في التقدم بتوصية إلى المجلس بتوطين الجامعات على مراحل لإحلال الخريج السعودي مكان المتعاقد، علمت «عكاظ» بأن التوصية حازت على موافقة 117 عضوا في التصويت. وأكد المالكي بأن مؤهلات خريجي برنامج الابتعاث ومستوياتهم من أفضل المستويات العلمية وعند توظيف مثل هذه الكفاءات سنضمن مستوى أفضل لخريجينا، «لنبدأ بالسعودة من أعلى درج التوطين.. لدينا خريجون مؤهلون من برنامج الابتعاث والتعاقد مع الشباب السعودي المؤهل سيحد من نسبة البطالة ويدفعنا بقوة نحو تحقيق رؤية 2030».

وكشف المالكي لـ«عكاظ» عن توصيته المشتركة مع عضو الشورى الدكتور سلطان آل فارح بشأن مطالبة وزارة التعليم بالتنسيق مع الجامعات والجهات المعنية لدراسة وضع آلية للتعاقد مع السعوديين المؤهلين من حملة الشهادات العليا للعمل في الجامعات. والتوصية طالبت الوزارة بالتنسيق مع الجامعات والجهات المعنية للعمل على وضع آلية لإجراءات التعاقد مع المواطنين المؤهلين بدلاً عن التعاقد من الخارج وحازت التوصية على موافقة المجلس بـ117 صوتاً.

وأضاف، إن المسوغات تتمثل في وجود مواطنين مؤهلين من حملة الشهادات العليا في مختلف التخصصات العلمية، مما سيدعم ذلك توطين الجامعات وسعودتها بالإضافة إلى وجود وظائف عدة في الجامعات الحكومية مشغولة بمتعاقدين خصوصاً الناشئة وشطر الطالبات وبرامج السنة التحضيرية. وأشار المالكي إلى بطء الأقسام العلمية في الجامعات السعودية في السعي نحو استقطاب الكفاءات والتوطين إلى جانب محدودية الوظائف الرسمية المخصصة للأقسام العلمية لشغلها بمواطنين. وزاد، «يمكن تأهيل حملة الماجستير والدكتوراه للتعيين مستقبلاً على وظائف».

يشار إلى أن «عكاظ» نشرت في 5 مارس 2018 تقريرا بعنوان «عضو شورى يطالب بتوطين الجامعات دعماً لرؤية 2030».