«عكاظ» (جيبوتي)
جدد وكيل وزارة الشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله الصامل في حفل اختتام أنشطة الوزارة في جيبوتي أمس الأول (الخميس) تأكيدات الوزير عبداللطيف آل الشيخ على تحقيق رسالة المملكة السامية في خدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته بما يحقق قيم الوسطية والاعتدال وينبذ جميع مظاهر التطرف والغلو والإرهاب. ونوه بما تلقاه الوزارة وبرامجها من دعم كبير ومتواصل من ولاة الأمر.

وأشار وكيل وزارة الشؤون الإسلامية إلى ما حققته الوزارة من إنجازات في إطار تحقيق تطلعات ولاة الأمر لمواكبة رؤية (2030)، مؤكدا أن جيبوتي بقيادة الرئيس إسماعيل عمر جيله تلتقي مع المملكة في تحقيق رسالة الإسلام السامية السمحة رسالة الوسطية والاعتدال.

من جانبه، أشاد الأمين العام للمجلس الأعلى الإسلامي في جيبوتي الشيخ عكية قورح فاتح بالعلاقات التاريخية والمميزة بين جيبوتي والمملكة والدور الريادي الذي تقوم به المملكة في مجال نشر العقيدة الصحيحة، المبنية على الوسطية والاعتدال، ومحاربة الغلو والتطرف والإرهاب.