عبدالله القرني (الرياض)

حذرت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بمركز الإصابات والحوادث من خطورة ظاهرة استخدام الأسلحة النارية بالمناسبات الاجتماعية، وذلك إما بدافع اللهو أو بالتعبير عن الفرح، مؤكدة أن هذا الفعل يهدد حياة المواطنين والمقيمين في محيط تلك المناسبات.

وأوضحت المدينة أنها سجلت العديد من المآسي بسبب تلك التصرفات، كان آخرها إصابة طفلة تبلغ من العمر ثلاثة أعوام برصاصة مرتدة في إحدى حفلات الزواج بوادي الدواسر، بمنطقة الصدر، أثناء وجودها في ساحة المنزل للعب.

وقالت المدينة إن الطفلة تم تحويلها من وادي الدواسر، وقد أجرى فريق طبي متخصص بقيادة استشاري جراحة الإصابات الدكتور محمد السناني عملية فتح الصدر واستخراج الرصاصة من الرئة اليمنى، والتي كانت بالقرب من الأوعية الرئوية الكبرى.

وأفادت المدينة الطبية بأن الطفلة غادرت المستشفى في اليوم الرابع بعد العملية وهي بحالة صحية جيدة ولله الحمد.