‏«عكاظ» (الرياض)

أطلق قسم الإدارة التربوية في كلية التربية بجامعة الملك سعود (أمس) جائزة التميز لطلبة القسم، إضافة إلى عدد من المبادرات الطلابية، وذلك خلال الفعالية التي رعاها عميد كلية التربية الدكتور فهد الشائع.

وأوضح وكيل الكلية للدراسات العليا الدكتور محمد العمر في كلمة له خلال حفل التدشين نيابة عن عميد الكلية أن قسم الإدارة التربوية أصبح مثالا يحتذى في طرح المبادرات المتميزة، مشيدا بالحراك العلمي الذي يشهده القسم ومؤملا أن تحذو الأقسام الأخرى حذوه.

من جهته، بين رئيس قسم الإدارة التربوية الدكتور إبراهيم الداود أن هذه الفعالية التي ينفذها المجلس الاستشاري الطلابي والمبادرات التي تم إطلاقها اليوم ما هي إلا جزء من مبادرات أخرى يسعى القسم لإطلاقها خلال الفترة القادمة، مبينا أن الثمرة التي تم حصدها اليوم هو نتيجة لتمكين طلبة القسم من خلال المجلس الاستشاري مما انعكس على أدائهم وصقل مهاراتهم.

وقال الداود: «إننا نحتفل اليوم بإطلاق أربع مبادرات هي: حلقات النقاش والتي تستهدف إقامة لقاءات تهم الدارسين والباحثين بالقسم وخارج مع متخصصين، ساعة استشارة والتي تهدف إلى استشارة خبير لدعم الطلاب من خلال ساعة يستقبل فيها هذه الخبير استفسارات المهتمين ويجب عن تساؤلاتهم، ودعم الأٌقران والذي يهدف إلى استفادة الطلبة من بعضهم البعض وهذا التوجه مهم في التعلم من أجل الاستفادة الأكبر، بالإضافة إلى جائزة التميز لطلبة القسم».

وأضاف أن جائزة التميز لطلبة قسم الإدارة التربوية التي ستنطلق العام القادم سوف تشتمل في البداية على أربع فئات هي: فئة التميز الأكاديمي «المسيرة الدراسية المتميزة»، فئة التميز في الرسالة العلمية «الرسالة العلمية المتميزة»، فئة التميز في الإنتاج العلمي «النشر العلمي المتميز»، وفئة التميز في المشاركات المجتمعية «الأعمال التطوعية المتميزة».

وأشار إلى أن جميع المبادرات والبرامج الطلابية في القسم تسعى إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية لجامعة الملك سعود ولوزارة التعليم وخاصة ما يتعلق بتوفير بيئة أكاديمية داعمة ومحفزة.