أمل السعيد (الرياض)
باتت حارسة المرمى السعودية لمى عبدالهادي العنزي، المنضمة لصفوف فريق اليمامة لكرة القدم بالرياض، واحدة من أبرز الرياضيات السعوديات في الوقت الراهن، خصوصا في عالم الساحرة المستديرة، بعدما اشتهرت بتمكنها من إحراز الأهداف رغم أنها حارسة مرمى، فالبرغم من صغر سنها، إلا أن الفتاة التي لم تتجاوز الـ22 من العمر استطاعت أن تحصد عددا من البطولات مع فريقها في ظل مستواها العالي الذي مكنها من اللعب أساسية لفترة طويلة. تقول لمى إنها التحقت بفريق اليمامة في عام 2013، ومنذ تلك الفترة شاركت في عدد من البطولات، منها دوري الرياض، وكأس سند الخيري، وكأس التغيير، وكأس أرامكو، ودوري دبي، ودوري الكويت، ودوري البحرين، ودوري أبوظبي. وحاليا تشارك مع فريقها في دوري الرياض لكرة القدم النسائية، إذ تتصدر الدوري مع رفيقاتها بـ6 نقاط، فيما يحتل المركز الثاني فريق الرياض، ثم حائل إف سي، وفريق التحدي، وفريق نجوم المملكة، وفريق الأسهم الزرقاء. وعن اشتهارها بإحراز الأهداف، تقول لمى: إنه في إحدى المباريات وصلت المباراة إلى ركلات الترجيح، إذ توجب عليها تسديد إحدى الكرات التي تمكنت من إحرازها، قبل أن تتصدى لتسديدة أخرى في المباراة ذاتها، في إنجاز مميز لها جعل اسمها يلمع في سماء كرة القدم النسائية بالمملكة.