ياسين أحمد (لندن)
قال عمال الإنقاذ الذين يبحثون عن اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا (28 عاماً) إنهم لا يتوقعون العثور على أي ناجين، بعدما فقدت طائرة تقله لبريطانيا الاتصال أثناء تحليقها فوق القنال الإنجليزي، نحو الثامنة والنصف مساء الإثنين. وكان سالا قد وقع عقداً (السبت) ينتقل بموجبه من فريق نانت الفرنسي إلى نادي كارديف سيتي بمقاطعة ويلز، في مقابل 15 مليون جنيه إسترليني. وعاد إلى فرنسا ليودع ناديه الفرنسي، ونشر صورة لنفسه كتب بجانبها «الوداع الأخير». وانفجر والده هوراشيو سالا باكياً حين أبلغ بالخبر. وقالت والدته مرسيدس تافارايل إن الطائرة المفقودة مملوكة لنادي كارديف سيتي. وقال مسؤولو نادي نانت الفرنسي إن الطائرة أقلعت وعلى متنها سالا وقائدها. وذكر رئيس فريق الإنقاذ أن المياه التي سقطت فيها الطائرة باردة جداً ولا تمنح أي ناج فرصة أكثر من ساعة للبقاء على قيد الحياة. وزاد أن الأمل في نجاة سالا لا يتعدى 5%.